الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة مع . بائعة الورد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشقة الحب
مشرفة منتدى الشعر والخواطر
مشرفة منتدى الشعر والخواطر
avatar

عدد المساهمات : 65
تاريخ التسجيل : 24/01/2010
العمر : 29

مُساهمةموضوع: قصة مع . بائعة الورد   الثلاثاء فبراير 16, 2010 2:14 am

يااالله الورد ... الورد وصل
اللي بيريد الورد ... الورد وصل

> أيتها البائعه أريد ورد
>> لك ما تريد ولكن قبل أن تشتري أعرفه جيداً <<
> أعرف ماذا ؟!! أريد الورد فقط ولا أريد أن أعلم شئ بل أريد ورداً جميلاً
هل عندك ؟
>> عندي الورد وسأعطيك الورد بدون مقابل , بشرط أن تعرفه


> يا لكي من بائعه ماذا تريدين أن أعرف ؟

أعلم أن الحياه كالورده جميله ولكن أذا تواجدت ورقه واحده ذابله فيها
فسرعان ما ستذبل جميع الورقات ولن يصبح حينها للورده أي قيمه
فحافظ جيداً عليها .



فأحياناً قد يكون الورد الونيس الوحيد لنا في يوماً من الأيام
أو ذكره من حبيب هاجرنا وتركنا وحدنا نتعذب ونذوق الألام
وفي كل الأحوال....
سنتألم ولكن سنتعلم من رقة الورد كيف تسقط حبة صغيره
من قطرة ندى قد تكون هي سبب في أعادة الحياه لها من جديد .




والأجمل أن تتعلم من الورد أن تكون مثله كيف نكون بقمة الجمال
على الرغم من تعرضه للموت والجفاف مثل الورد النادر الذي ينمو
بقمم الجبال ووسط الصخور لتصبح بالنهايه ورده جميله تتمناها الناس .


> أبائعة أنتي ؟ أم ماذا ؟
>> لم أكن من قبل بائعه ولكن ما تعلمته من الورد <<
جعلني أريد أن أعلمه لكل البشر
> وماذا تعلمتي ؟



بالحزن :
تعلمت أن أدفن دموعي بعيوني وأن أضحك دائماً
حتى ولو كان قلبي هو من يبكي فلبد أن أنسى أحزاني
وأفكر بأيامي ويجب أن أعلم دائماًُ
أن الطريق للحصول على الورد هو ... شوك ... شوك ... شوك

حتى تصل للورده .




هروب :
تعلمت بأذا أردت الهروب من الماضي الأليم فعلي أن أسير بين قضبان الحديد
وأدع المستقبل أمامي , والماضي خلفي ولكن مثلما أجري بلهفه للمستقبل
أدع عيوني دائماً خلفي على الماضي حتى لا أنسى فلو نسيت فقد يأتي القطار
من خلفي مسرعاً وبدون أن أنتبه يدهسني وبدلاً من أهرب منه أصبح أعيش فيه
كما بالضبط الورد لا تستطيع أن تقتلعه كما تشاء
ولكن عليك أن تقتلع جزء من ساقه معه ( ماضيه ) حتى لا يموت .



البحر :
تعلمت من البحر بأنه عالم أخر تستطيع فيه أن تفعل ما تشاء
ولكن فقط أذا تعلمت فن العوم فيه
وأجمل ما يجعلك أن تعشقه بأنه دائماً من يسمع لك دون أي أعتراض
وما يميزه عن غيره بأنه أجمل ظرف تضع فيه رسالتك لتصل ألى الحبيب
ولتكن رسالتك ورده حمراء نبع الحب ورمز الحنان .


طول المسافات :
المسافات والحدود والمكان والزمانالمهم كلاهما طرق تبعد وتفرق بين الأحباب
وكلما يزيد الفراق يزداد الشوق لدرجة بأنك قد تشتاق
لكسر هذه الحدود ولتعبر المسافات وتتحدى الزمان والمكان
لتلتقي وتبدأ تعيش حياتك بأيجاد حياتك , وتجدد عنوانك
بأسم عاشق ولهان
حارب طول المسافات لأجل حصوله على وردة الحياة .

>> أعلمت الأن ماذا تعلمت من الورد <<
> نعم ولكن شوقي أزداد لمعرفة ماذا حدث بعدما تعلمتي ؟؟



>> ماحصل بأن نصفك الأخر كان هناك يسمعك يناديك <<
ورغم كل شئ كان موجود , وكان على أمل بأنتظار الرساله
فالقلوب تنادي والروح تشتاق لم يكن بيننا ميعاد وأنما كان لقاء من بعيد
لقاء لم يكن على البال , وهذا شيئاً أخر تعلمته بأن لا تنتظر الحب
فالحب قد يأتي وأنت لم تنتبه له وقد يكون أجمل أحساس يفوق كل الأحاسيس .



> فساأخذ الورد ولكن ماهذا الورد ؟؟ أريد منه
>> لا هذا الورد لأجل شيئاً أخر <<
>لأجل ماذا
>> أحياناً يكون البحر كالحمام ينقل لك الشكوى الذي يشكوها الحبيب
وغير هذا شعورك الخاص به , فتحزن لعدم وجودك بقربه
فترسل مع البحر ورده لعلها تصل الى حبيبك يوماً فيستلمه


فالورد يفوق كل الكلام
ويعبر عن مدى الغرام
ويينسى حبيبك كل معاني الأحزان
وتعطيه أمل ووعد يعيشه طول الزمان

و لأجل حــبــي سأبيع الورد .

لا اجد اي تعليق يا بائعة الورد فقد قولتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مذهلة زمانها
المشرفة العامة
المشرفة العامة
avatar

عدد المساهمات : 1045
تاريخ التسجيل : 20/01/2010
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: قصة مع . بائعة الورد   الثلاثاء فبراير 16, 2010 12:04 pm

بجد روعة كتير

وفيها حكم كتير
يسلمو

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة مع . بائعة الورد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الفنان محمد عماد :: القسم الأدبي :: منتدى القصص والروايات والحكايات الرومنسية-
انتقل الى: